جيمس للتعليم: 791 إماراتياً في مناصب متنوعة ضمن كوادر المجموعة

جيمس للتعليم: 791 إماراتياً في مناصب متنوعة ضمن كوادر المجموعة

دبي – الخليج

أعلنت مجموعة جيمس للتعليم، أكبر وأقدم مزود للتعليم الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن نجاحها في تحقيق كافة أهداف التوطين، وهو ما يعكس التزام المجموعة بتطوير المواهب المحلية ودعم رؤية دولة الإمارات للتنمية المستدامة والتنوع الاقتصادي.

نجحت مجموعة “جيمس للتعليم” في توظيف 791 مواطناً ومواطنة إماراتية في مناصب مختلفة في مجموعة مدارسها، حيث يحمل أكثر من ثلثهم درجة البكالوريوس.

تشمل المناصب المعلمين ومساعدي التدريس وغيرهم في الإدارة والمالية والموارد البشرية والعلاقات الحكومية وتكنولوجيا المعلومات والقبول والفنون البصرية وتصميم المناهج والاستشارات والتمريض والمكتبات المدرسية وموظفي الاستقبال.

وقال دينو فاركي، الرئيس التنفيذي لشركة “جيمس للتعليم”: “بذلت جميع مدارسنا البالغ عددها 42 مدرسة في دولة الإمارات العربية المتحدة جهوداً كبيرة لتحقيق الأهداف الإماراتية من خلال تعزيز فرص العمل المتاحة وتنفيذ مبادرات التطوير المهني. ونحن نتطلع إلى الترحيب بالمزيد من الموظفين الإماراتيين الموهوبين، حيث نساهم في تعزيز رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز رأس المال البشري في البلاد، وتطوير اقتصاد قوي قائم على المعرفة وتعزيز النمو الاقتصادي.

من جانبها، قالت فاطمة الشامسي، رئيس قسم الإماراتيين في مجموعة جيمس للتعليم: «هدفنا هو استقطاب الإماراتيين ذوي المهارات العالية وتدريبهم ووضعهم في مناصب مناسبة وضمان نموهم المستمر كجزء من برنامج التطوير المهني لدينا. كما نسعى جاهدين لتمكين الخريجين الجدد ودعمهم لبناء مستقبل مهني في قطاع التعليم. ونحن نتبع نهجاً شاملاً للتعلم والتطوير المهني، وهو أمر ضروري لجذب أفضل المواهب الإماراتية والاحتفاظ بها وضمان تقدمهم الوظيفي.

وتسعى مجموعة جيمس للتعليم إلى مواصلة العمل مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، ودائرة الموارد البشرية في حكومة دبي، ومجلس تنافسية الموارد البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتعاون “جيمس للتعليم” أيضاً مع جامعة زايد وجامعة الوصل وأكاديمية الشارقة للتعليم، ووقعت مذكرة تفاهم مع الكلية التقنية العليا لتأسيس شراكة استراتيجية تغطي مدارسها في جميع الإمارات.

بالإضافة إلى ذلك، شاركت مجموعة جيمس للتعليم في 34 معرضًا للتوظيف، ونظمت خمسة أيام توطين للتوظيف والتعيين المباشر، وقدمت العديد من البرامج وورش العمل التدريبية، حيث استفاد المتدربون من التدريب الشخصي وجلسات التدريب على ممارسات واستراتيجيات التدريس والتعلم الرئيسية، بما في ذلك الوزارة. معايير ومتطلبات المناهج التعليمية، إطار التقييم المدرسي في دولة الإمارات العربية المتحدة، سياسة التقييم المدرسي، والتدريس المبني على الأدلة. يتمتع المتدربون أيضًا بفرصة مراقبة المعلمين ذوي الخبرة في مجال تخصصهم، واستخدام أساليب التدريس الشائعة والمتنوعة في الفصل الدراسي، والمشاركة في التخطيط العملي للنمو المهني.

وفي يونيو 2024، فازت أكاديمية جيمس الحديثة بجائزة نفس المرموقة في فئة التعليم، تكريماً لجهودها في دعم مجلس الإمارات للتنافسية، وهو مبادرة وطنية رائدة تهدف إلى تعزيز نمو وتطور دولة الإمارات العربية المتحدة ومواطنيها من خلال توفير فرص العمل. فرص.

تجدر الإشارة إلى أنه في أكتوبر 2022، أطلقت مجموعة جيمس للتعليم مبادرة للتوطين تهدف إلى تعزيز القوى العاملة الوطنية في شبكتها من المدارس وخدمات الدعم في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويدعم هذا البرنامج جهود حكومة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز التوطين في العمالة الماهرة في القطاع الخاص بالإضافة إلى البرامج والحوافز التابعة لمجلس الإمارات لتنافسية الموارد البشرية.