أخبار العالم

المركزي المصري يسحب فائض سيولة 1.249 تريليون جنيه من 30 بنكًا

قام البنك المركزي المصري، اليوم الثلاثاء، بسحب سيولة فائضة بقيمة 1.249 تريليون جنيه من 30 بنكًا عاملاً في القطاع المصرفي من خلال تعاملات السوق المفتوحة.

وبحسب البيانات المنشورة على موقع البنك المركزي، فقد قبل البنك المركزي كافة طلبات العطاءات المقدمة من البنوك بفائدة 27.75% ونسبة توزيع 100%.

عطاءات السوق المفتوحة
جاء ذلك في إطار تعديل سياسة البنك المركزي المصري لعطاءات السوق المفتوحة، والذي نتج عنه اعتماد آلية جديدة تقضي بقبول جميع العطاءات المقدمة من البنوك (التخصيص الكامل) بمتوسط ​​سعر الممر، بدلاً من تخصيص النظام السابق .

ويهدف تسهيل الودائع المرتبطة، وهو أحد أدوات السوق المفتوحة التي يستخدمها البنك المركزي، إلى إدارة حجم السيولة في الجهاز المصرفي المصري واستيعاب فائضها. وتساعد هذه الآلية على التحكم في حجم السيولة العاملة لهذا الغرض. – خفض المعروض النقدي من الجنيه المصري ومكافحة التضخم.

سعر الفائدة
يذكر أن البنك المركزي قرر في اجتماعه السابق في مايو 2024، إبقاء أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير، وهي مستويات مرتفعة تاريخياً: 27.25% للودائع و28.25% للقروض.

ويأتي القرار بعد سلسلة من الزيادات بدأت في مارس 2022 لمكافحة التضخم حيث تظل توقعات السياسة النقدية المستقبلية تعتمد على توقعات التضخم. ويعلن البنك عن استعداده لاستخدام كافة الأدوات المتاحة لضمان استقرار الأسعار على المدى المتوسط.

توقعت شركة الأبحاث فيتش سوليوشنز أن يصل متوسط ​​التضخم في مصر إلى 30% هذا العام ويظل عند 18% العام المقبل، بافتراض عدم تخفيض أسعار الفائدة في عام 2024.

واتخذ البنك المركزي خطوات لتحرير سعر صرف الجنيه 4 مرات منذ عام 2022 حتى الآن، حيث كان الدولار يساوي نحو 15.6 جنيها قبل أن يصل اليوم إلى نحو 47 جنيها، أي أن قيمة الجنيه انخفضت بأكثر من 203%. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى