أخبار العالم

السفارة المصرية فى بروكسل تحتفل بذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة

أقامت السفارة في بروكسل حفل استقبال بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين لثورة 23 يوليو بمشاركة واسعة وعالية من كبار المسؤولين في مفوضية الاتحاد الأوروبي والمجلس الأوروبي، وأعضاء البرلمان الأوروبي، والملكي. قصر بلجيكا. وزارة الخارجية البلجيكية ومنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، بالإضافة إلى السفراء المعتمدين في بروكسل، بالإضافة إلى ممثلي السلك الدبلوماسي والجالية المصرية في بلجيكا ولوكسمبورج. ترأس الاستقبال السيد جان يومبون، رئيس وزراء منطقة فلاندرز في بلجيكا، ونائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتا سكيناس، والمفوض الأوروبي للميزانية يوهانس هان، والمستشار الدبلوماسي لملك بلجيكا يوجين كرينز. .

وتناولت كلمة السفارة خلال الاحتفال كافة جوانب التطوير والتحديث التي شهدتها مصر خلال السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا. وإلى جانب رئيس الجمهورية والرئيس، كان الزخم الذي لوحظ في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي منذ توقيع الإعلان المشترك للارتقاء بالعلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية والشاملة. أبرزت أيضا. المفوضية الأوروبية تفتتح مؤتمر الاستثمار الأول من نوعه بين مصر والاتحاد الأوروبي بالقاهرة يومي 29 و30 يونيو 2024 كما سلطت كلمة السفارة الضوء على العلاقات التاريخية بين مصر وبلجيكا ولوكسمبورج، وتطرقت إلى العديد من جوانب التعاون معهم، بما في ذلك التعاون في مجال الطاقة، بما في ذلك الطاقة النظيفة والمتجددة، وسلطت الضوء على الدور الحيوي الذي تلعبه مصر. المجتمع في بلجيكا ولوكسمبورغ لتعزيز وإثراء العلاقات الثقافية مع كلا البلدين.

ومن جانبه أكد رئيس وزراء الفلاندرز على عمق العلاقات بين مصر وبلجيكا، وكذلك المصالح المشتركة بينهما، مسلطًا الضوء بشكل خاص على التعاون القائم بين شركات الفلاندرز مع الجانب المصري ومشاركتها في تنفيذ المشروعات الكبرى في المنطقة. مصر، وخاصة في مجال الطاقة والبنية التحتية. كما أعرب عن امتنانه لمصر لدورها الحيوي في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

كما ألقت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية، مارجريتاس شيناس، كلمة عكست فيها الاهتمام والتقدير للعلاقة المتميزة مع مصر، وأكدت على البعد الاستراتيجي للعلاقات مع مصر باعتبارها شريكًا إقليميًا مهمًا لا غنى عنه، مشيرة إلى أهمية للدور الذي تلعبه مصر على خريطة التعاون مع دول الجوار الجنوبي للاتحاد والدول الأخرى، فهي ترتبط مع أوروبا بروابط إنسانية وثقافية وقيم مشتركة، وهو ما ينعكس في رفع العلاقات إلى مستوى الاستراتيجية. والاستراتيجية. الشراكة الشاملة، فضلاً عن نجاح مؤتمر الاستثمار والحضور المكثف للجانب الأوروبي على المستوى الرسمي والقطاع الخاص في المؤتمر، وأن ذلك انعكس دليلاً على الثقة في الاقتصاد المصري وآفاقه. العروض التي تقدمها في مختلف القطاعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى