أخبار العالم

ما أسباب جفاف الفم واللسان؟

ما هي أسباب جفاف الفم واللسان؟ يعاني بعض الأشخاص من جفاف الفم واللسان دون معرفة أسباب ذلك. وفي التقرير التالي سنتعرف على أسباب جفاف الفم واللسان.

ما هي أسباب جفاف الفم واللسان؟

ما هي أسباب جفاف الفم واللسان؟ يقول الأطباء أن هناك أسباب عديدة لجفاف الفم واللسان، وعادةً ما تشمل ما يلي:

تناول أدوية معينة. أحد الآثار الجانبية للعديد من الأدوية هو جفاف الفم واللسان. وأبرز هذه الأدوية هي:

أدوية لعلاج الاكتئاب والقلق.

أدوية ضغط الدم.

مضادات الهيستامين أو الحساسية.

مزيلات الاحتقان.

مرخيات العضلات.

مسكنات الألم.

الأدوية الهرمونية.

موسعات الشعب الهوائية.

المعاناة من بعض الأمراض يمكن أن تؤدي إلى جفاف الفم واللسان. وتشمل هذه الأمراض ما يلي:

فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

مرض السكري غير المنضبط.

مرض الزهايمر.

مرض الشلل الرعاش.

يعاني من متلازمة سجوجرن.

شيخوخة. يعد جفاف الفم واللسان من المشاكل التي تأتي مع تقدم العمر حيث يعاني الكثير من كبار السن من جفاف الفم واللسان بسبب الأدوية التي تسبب جفاف الفم وتغيرات في الجسم وسوء التغذية، إلى جانب المشاكل الصحية.

جفاف الفم واللسان – المشاكل التي تنشأ مع تقدم العمر

معالجة السرطان. كما تسبب أدوية العلاج الكيميائي جفاف الفم واللسان لأنها تغير طبيعة وكمية اللعاب. يمكن أن يؤدي العلاج الإشعاعي للرأس والرقبة أيضًا إلى تلف الغدد اللعابية، مما يؤدي إلى انخفاض إنتاج اللعاب. هذا ممكن ان يكون دائم او مؤقت. اعتمادًا على طريقة العلاج والمنطقة المراد علاجها.

يمكن أن يؤدي تلف الأعصاب في الرقبة والرأس أيضًا إلى جفاف الفم واللسان. الضرر هو نتيجة الإصابة أو الجراحة أو العدوى أو السكتة الدماغية.

يعد نقص السوائل من أهم أسباب جفاف الفم واللسان. يفقد الجسم السوائل دون التعرض لها لعدة أسباب، مثل القيء، والتعرق الزائد، وكذلك الإسهال، وعدم شرب كمية كافية من السوائل غير الدم. حيث يصاب الجسم بالجفاف، مما يقلل من إنتاج اللعاب.

التنفس عن طريق الفم. يتنفس بعض الأشخاص عن طريق الفم أثناء النوم بسبب احتقان الأنف أو النوم وفمهم مفتوح.

نمط الحياة: التدخين أو مضغ التبغ، وشرب الكحول، واستخدام مواد مثل الماريجوانا والميثامفيتامين هي أيضًا أسباب لجفاف الفم واللسان.

ممارسة الرياضة في الطقس الحار. إذا كنت تلعب أو تمارس الرياضة في الطقس الحار لفترات طويلة من الزمن، فإن احتمالية جفاف الفم واللسان تزداد عندما تصبح الغدد اللعابية جافة وتتجمع السوائل في أجزاء أخرى من الجسم.

التوتر والقلق، كما يزداد إنتاج هرمون الكورتيزون في الجسم إذا شعرت بالتوتر أو القلق، مما يسبب زيادة في اللعاب، وبالتالي تتغير تركيبة اللعاب، مما يؤدي إلى جفاف الفم واللسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى