أخبار العالم

وزير الصناعة والنق يبحث مع رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة سبل تنمية القطاع

عقد الفريق كامل الوزير نائب رئيس الوزراء للتنمية الصناعية وزير الصناعة والنقل اجتماعا مع ماري لويس رئيسة المجلس التصديري للملابس الجاهزة لبحث سبل تطوير وتنمية صناعة الملابس الجاهزة. بحضور الدكتورة ناهد يوسف رئيس الإدارة العامة للتنمية الصناعية.

وأوضح الوزير أن هذا اللقاء يأتي ضمن خطة شاملة تنفذها وزارة الصناعة لتطوير هذا القطاع الحيوي والتي ترتكز على عدة اتجاهات وهي: ترشيد استيراد كل ما يحتاجه السوق المحلي وإنتاجه. محلياً بجودة عالية، والعمل على تشجيع وتعظيم الصادرات والاستفادة من المواد الخام والصناعات التي تتمتع بها مصر. تتمتع بسمعة معروفة في زيادة العملة الصعبة ودعم الاقتصاد المصري مع التركيز على جودة المنتجات. حتى تتمكن من المنافسة في الأسواق الخارجية من خلال الموافقة الفورية على إعادة التشغيل، ومساعدة المصانع المتعثرة، وزيادة العمليات، وزيادة الطاقة الإنتاجية والتوظيف (التوظيف)، مما يساعد على تقليل البطالة، والتركيز على التدريب والمهارات. الموارد والعاملين الفنيين من خلال الجهات التدريبية التابعة للوزارة والمراكز البحثية والجامعات المصرية لتحسين مستواهم واحترافيتهم مما ينعكس على جودة الصناعة وتصديرها للخارج لجذب العملة الصعبة، فضلاً عن الدعم الفني للمصانع لدعمها. اعتماد الاتجاهات الخارجية في متطلبات الامتثال البيئي والتحول الرقمي.

واستمع الوزير إلى عدد من المعوقات التي تواجه صناعة الملابس الجاهزة ومقترحات معالجتها. وشدد الوزير على ضرورة الحل الفوري لكافة المشكلات التي أثيرت خلال الاجتماع لإطلاق هذه الصناعة المهمة من أجل استعادة مكانة مصر. الصناعة في هذا المجال دوليا وزيادة حجم الصادرات المصرية بالخارج لتوفير العملة الصعبة وتوفير فرص العمل للشباب، مشيرا إلى أنه سيفحص هذا الملف يوميا إلى جانب باقي الملفات المتعلقة به. التنمية الصناعية في مصر لتحقيق الهدف الأكبر وهو جعل مصر قاعدة صناعية كبرى وجعل الصناعة المصرية قاطرة للتنمية الشاملة.

وفي هذا الصدد، عقد نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية الصناعية وزير الصناعة والنقل، اجتماعاً مع ممثلي شركة BSH Egypt المالكة لعلامة Bosch للأجهزة المنزلية، بقيادة لويس ألفيريز. الرئيس التنفيذي للشركة لمتابعة مشروعات الشركة الحالية وخططها المستقبلية في السوق المصري.

وتقوم الشركة حاليا بإنشاء مصنع لتصنيع أدوات المطبخ بمدينة العاشر من رمضان باستثمارات تتجاوز 50 مليون يورو. وسيوفر المصنع ما يقرب من 500 فرصة عمل جديدة، مضيفا أن المصنع يخطط لبدء الإنتاج في نوفمبر من العام المقبل. وستقوم بتخصيص منتجاتها لتلبية احتياجات السوق المحلية والتصدير إلى الأسواق الخارجية. كما ستقوم الشركة بإنشاء مصنع لتصنيع الثلاجات بجوار مصنع تصنيع المواقد الذي سيتم إنشاؤه في العاشر من رمضان.

وأكد الوزير خلال اللقاء الرغبة في دعم التوسع في استثمارات الشركة بالسوق المصري وتقديم كل الدعم الممكن للأنشطة الإنتاجية للشركة والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية داخل الوزارة وخارجها بالتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية. الهيئات للتغلب على أي مشاكل ومواجهة هذه المشاريع التي قد تواجهها الشركة وتوفير فرص أكبر للشركة للحصول على تراخيص صناعية لتسريع وتيرة إنتاجها.

وأشار ممثلو الشركة إلى أن كافة عمليات الإنتاج تتم في المصنع بمساعدة الموردين المحليين وجميع المواد الخام اللازمة للإنتاج متوافرة في السوق المصري، بالتوازي مع استيراد بعض المكونات للإنتاج من الخارج لحين توافرها في السوق المصري. السوق المصري . .

انضم إلى قناة المتن الإخبارية على التليجرام وكن على اطلاع بأهم الأخبار في الوقت المناسب. انقر هنا. https://t.me/matnnews1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى