تراجع طفيف للدولار والاسترليني يصعد

تراجع طفيف للدولار والاسترليني يصعد

انخفض الدولار قليلا يوم الخميس وسط تحركات حذرة قبل تقرير التضخم الأمريكي المقرر صدوره في وقت لاحق اليوم، في حين ارتفع الجنيه الاسترليني على خلفية تلاشي التوقعات بأن بنك إنجلترا سيخفض أسعار الفائدة في أغسطس.
وارتفع الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في شهر عند 1.28545 دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة مواصلا مكاسبه التي بدأها في الجلسة السابقة عندما ارتفع 0.48 بالمئة بعد تعليقات من صناع السياسات في بنك إنجلترا المركزي شجعت الأسواق على تقليص الرهانات على إطلاق دورة من التيسير النقدي. ابتداء من الشهر المقبل.
وبشكل عام، انخفض الدولار وسط حذر المستثمرين قبيل تقارير التضخم الأمريكية.
وارتفع اليورو مقابل الدولار 0.04 بالمئة إلى 1.0834 دولار أمريكي، وارتفع الدولار الأسترالي 0.01 بالمئة إلى 0.6754 دولار أمريكي.
ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار عند 104.95 مقابل سلة عملات.
وتظهر التوقعات أن معدل التضخم الأساسي في الولايات المتحدة سيرتفع بنسبة 0.2 في المائة على أساس شهري في يونيو، ليصل المعدل السنوي إلى 3.4 في المائة.
قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، أمس الأربعاء، إن البنك سيتخذ قرارات سعر الفائدة “متى ومتى ومتى” احتاج إلى ذلك، متحديًا التوقعات بأن أي خفض لسعر الفائدة في سبتمبر يمكن أن يُنظر إليه على أنه تحرك سياسي قبل الانتخابات الرئاسية. ومن المتوقع رايا في الخريف.
وارتفع الدولار النيوزيلندي 0.11 بالمئة إلى 0.60885 دولار أمريكي، ليعوض بعض الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة عندما انخفض 0.7 بالمئة.
وواصل الين تعثره بسبب الاختلاف الحاد في أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة واليابان، حيث تم تداوله في آخر مرة عند 161.54 للدولار، بالقرب من أدنى مستوى له منذ 38 عامًا.
“رويترز”