{ }

1.9 % نمو شحنات الكمبيوتر الشخصي عالمياً الربع الثاني

1.9 % نمو شحنات الكمبيوتر الشخصي عالمياً الربع الثاني

دبي : «الخليج»
تشير النتائج الأولية الصادرة عن مؤسسة جارتنر للأبحاث إلى أن إجمالي الشحنات العالمية من أجهزة الكمبيوتر الشخصية وصلت إلى 60.6 مليون وحدة في الربع الثاني من عام 2024، بزيادة قدرها 1.9% مقارنة بالربع الثاني من عام 2023، وهو ما يمثل نمواً مستمراً على أساس سنوي للمرة الثالثة على التوالي. الربع في سوق الكمبيوتر الشخصي.
وقال ميكاكو كيتاجاوا، رئيس قسم الأبحاث لدى جارتنر: “يشير المستوى المنخفض للنمو على أساس سنوي إلى جانب النمو المستقر على التوالي إلى أن السوق تسير على الطريق الصحيح نحو التعافي”. ومع معدل نمو متسلسل قدره 7.8% في الفترة ما بين الربعين الأول والثاني من عام 2024، تتجه أسهم أجهزة الكمبيوتر الشخصية الآن نحو العودة إلى مستوياتها المتوسطة. بالإضافة إلى ذلك، لا نشهد حاليًا أي مشكلات في سلسلة التوريد، مما يزيد من استعداد السوق للنمو المستمر.
ولم يشهد ترتيب أفضل 6 موردين لأجهزة الكمبيوتر الشخصية أي تغيير مقارنة بالربع الثاني من عام 2023، حيث حقق جميع البائعين باستثناء شركة Dell ربعًا إيجابيًا مقارنة بالعام 2023.
سجلت سوق أجهزة الكمبيوتر الشخصية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا نمواً للربع الثالث على التوالي، بزيادة قدرها 4.8% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2023، لكن عدد شحنات الوحدات مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي ظل نسبياً مستقرا مسجلا نموا طفيفا بنسبة 0.4%.
وأضاف كيتاجاوا: “تظهر البيانات الخاصة بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا أن السوق بدأت في التعافي من الانخفاض السابق، وتعود إلى الاتجاه الموسمي بدلاً من تسجيل زيادة كبيرة”.
وسجل سوق آسيا والمحيط الهادئ انخفاضًا بنسبة 2.2% على أساس سنوي، وهو أقل حدة مما كان عليه في الأرباع القليلة الماضية. ويعود هذا الانخفاض إلى الأداء الضعيف للسوق الصينية، والذي عوض النمو الذي تحقق في الأسواق الناضجة والناشئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.
وواصلت الأسواق الناشئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ تحقيق نمو متوسط ​​في خانة الآحاد، مدفوعة بالنمو الجيد في الهند.
الذكاء الاصطناعي
شهد قطاع الحاسبات الشخصية منذ بداية عام 2024 جهوداً كبيرة للترويج لفئة الحاسبات الشخصية المعززة بالذكاء الاصطناعي، أي الأجهزة التي تتضمن وحدات المعالجة العصبية (NPU).
ونتيجة لذلك، تم في نهاية الربع الثاني من عام 2024، إطلاق أول كمبيوتر شخصي معزز بالذكاء الاصطناعي يعمل على نظام التشغيل Windows ويتضمن معالج ARM. ومن المتوقع أن يؤدي هذا الإطلاق إلى زيادة المنافسة في سوق الكمبيوتر الشخصي.
واختتم كيتاجاوا بالقول: “على الرغم من هذه الجهود في السوق، إلا أن الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية المعززة بالذكاء الاصطناعي لا يزال بطيئًا نظرًا لأن هذه المنتجات في مهدها، ولأن الفوائد المستمدة من هذه الأجهزة لا تزال غير واضحة حتى الآن غالبية المشترين”.