محمد بن راشد: نعقد آمالاً كبيرة على القطاع الخاص ونهيّئ كل الظروف لنجاحه

محمد بن راشد: نعقد آمالاً كبيرة على القطاع الخاص ونهيّئ كل الظروف لنجاحه

دبي: “الخليج”

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن الإمارات ودبي تتصدران مؤشرات التنافسية العالمية في العديد من المجالات، وتحسنهما المستمر إلى مستويات أعلى في تلك المجالات المؤشرات، هي نتيجة عمل جماعي تتضافر فيه الجهود وتتكامل، ولها دور في إطار رؤية واضحة للمستقبل، وهو نهج يعتمد على الرصد الدقيق للمتغيرات العالمية، والتحرك السريع لمواكبة الفرص المتاحة. وما يحمله من تحديات، وتفكير إبداعي يقدم إضافات يومية تخدم عملية التنمية وتحميها من أية مخاطر أو معوقات.
جاء ذلك خلال لقاء سموه نخبة من كبار الشخصيات الوطنية ورجال الأعمال والمستثمرين وكبار المسؤولين والقيادات التنفيذية في العديد من مؤسسات القطاع الخاص، في حفل الضيافة بدار الاتحاد بدبي.
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن جهود التنمية الموازية في كافة القطاعات المهمة وما تنتجه من إنجازات تخدم الوطن وتوفر أفضل نوعية حياة للمواطنين والمقيمين والزوار، تشكل حافزاً لمزيد من العمل ومضاعفته. سعياً لتحقيق مستويات أعلى من التميز قال: «نحن مستمرون في رفع مستوى الطموح… بسبب إيماننا بقدرتنا على تحقيقه بعقلية شبابنا وأعلى فريق عمل لدينا. مستوى الكفاءة.”
وحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على إجراء حوار مع الحضور حول عدد من المواضيع المتعلقة بمسيرة التنمية المستدامة في دولة الإمارات، والمشاريع الطموحة التي تشهدها دبي، والتي تهدف إلى تحسين الاستعداد للمستقبل وضمان والحفاظ على المكتسبات المتحققة، وإضافة المزيد من الإنجازات النوعية في مجال كافة القطاعات، لا سيما المهمة منها، والتي ترتبط بشكل أساسي بصناعة المستقبل، وبما يسهم في تحقيق غد أفضل للوطن ووطنه. البلد. الشعب بناءً على الأهداف التي تم تحديدها في إطار الأجندة والخطط الإستراتيجية المعتمدة للمرحلة المقبلة.
وشدد سموه على أهمية دور القطاع الخاص ومساهمته في دفع مسيرة التنمية قائلاً: “نعلق آمالاً كبيرة على القطاع الخاص ونهيئ كافة الظروف لنجاحه. شراكتنا مع المؤسسة قوية ومزدهرة، شراكة تراعي مصالح أطرافها”. وتزويدها بالضمانات التي تخدم وتحمي مستقبلها شراكة مصيرها الاستمرارية وانتصار الأفكار المبدعة التي هدفها دفع عملية التنمية إلى الأمام. نحن ندعم كل جهد يهدف إلى تقديم قيمة مضافة تعود بالنفع على الجمهور.
وأعرب سموه، خلال اللقاء، عن استمرار الجهود لتعزيز البنية التحتية لدعم مستقبل التنمية الشاملة في دبي، نظراً لمعدل النمو الكبير الذي تشهده الإمارة مع تزايد مكانتها كمركز استثماري رئيسي في المنطقة، ورابط مهم لنموها. شبكة التجارة العالمية، والوجهة السياحية المفضلة للزوار من جميع أنحاء العالم، لأن استخدام أفضل وأكفأ البنية التحتية له تأثير مباشر على التنمية، ويؤكد أفضل جودة بيئية تدعم القطاع الخاص وتمكنه. للحصول على خدمات موثوقة للغاية، تدعم مختلف القطاعات، وتضمن نموها المستدام، وتفتح المزيد من الفرص أمامها.
حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم النائب الثاني لحاكم دبي وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة. وعدد من الشيوخ والوزراء ومديري الدوائر الحكومية في دبي.
من جانبهم أكد الحضور أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تظل مصدر إلهام وحافزاً قوياً للنمو والتطوير وبذل الجهود لإيجاد المزيد من الفرص واستغلالها بالشكل الأمثل من أجل تنظيم . لدعم التقدم المنشود في مجال التنمية، مثمنين النموذج المثالي الذي تقدمه دبي لبيئة الأعمال المواتية.. النمو بكل مكوناته الاقتصادية الفريدة، والمناخ الداعم للإبداع والابتكار، والقوانين التي سنتها، إن الأطر التنظيمية التي تتسم بالمرونة والشفافية، هي عوامل تتضافر لتشكل منظومة متكاملة تدعم القطاع الخاص وتمكنه من تحقيق أعلى مستويات النجاح.