أخبار العالم

ظريف يعود بقوة في إيران.. ما القصة؟

ظريف يعود بقوة في إيران.. ما القصة؟

ذكرت تقارير إعلامية أن الرئيس الإيراني الجديد مسعود بيزشكيان عين دبلوماسيا ينظر إليه على نطاق واسع على أنه سياسي معتدل ليكون كبير مستشاريه. وبحسب هذه التقارير، سيكون وزير الخارجية السابق محمد جواد ظريف كبير مستشاري الرئيس الجديد لشؤون السياسة الداخلية والخارجية خلال الفترة الانتقالية.

وفي هذا المنصب، سيشرف ظريف أيضًا على اختيار الوزراء المحتملين للحكومة الجديدة. وشغل ظريف منصب وزير الخارجية الإيراني خلال رئاسة حسن روحاني من 2013 إلى 2021، حيث تمكن من التفاوض على اتفاق نووي دولي مع القوى العالمية الست في 2015 كرئيس لفريق التفاوض الإيراني.

ويؤيد ظريف تحسين العلاقات مع الغرب والحوار المباشر مع الولايات المتحدة، العدو اللدود لإيران. ويأمل بيزشكيان، بالتعاون مع ظريف وفريق جديد من الدبلوماسيين، في استئناف المفاوضات النووية ورفع العقوبات التي تشل الاقتصاد الإيراني.

ويعتزم بيزشكيان (69 عاما) اتباع مسار جديد في السياسة الخارجية. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إيرنا عن الرئيس الجديد قوله: “نريد فتح آفاق جديدة وتوسيع علاقاتنا الودية مع العالم الخارجي”. وشدد بيزشكيان على أن العلاقات يجب أن تبنى على الاحترام المتبادل والمساواة.

وبحسب تقارير غير مؤكدة، فمن المرجح أن يتم انتخاب نائب ظريف السابق عباس عراقجي وزيراً للخارجية. ويعتبر عراقجي أحد أكثر الدبلوماسيين الإيرانيين خبرة: فقد عمل سفيرا لدى فنلندا واليابان، وبعد رئاسة روحاني أصبح نائب وزير الخارجية ونائب قائد الفريق النووي الإيراني في عهد ظريف. وبعد اتفاق فيينا النووي، ترأس عراقجي أيضًا فريق التفاوض الإيراني خلال عمليات إعادة المفاوضات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى