أخبار العالم

كامالا هاريس تدين إطلاق النار في تجمع لترامب وتدعو للسلام الوطني

أعربت كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأمريكي، عن إدانتها الشديدة لحادث إطلاق النار الذي وقع خلال تجمع كبير لمؤيدي الرئيس السابق دونالد ترامب في ولاية بنسلفانيا يوم السبت الماضي.

وشددت هاريس على أهمية سلامة الجميع، وأعربت عن ارتياحها لعدم إصابة أحد بجروح خطيرة، معربة عن تضامنها مع جميع المتضررين من الحادث الأليم.

وكتبت هاريس في تغريدة على حسابها على تويتر: “هذا النوع من العنف ليس له مكان في بلادنا. يجب علينا جميعا أن ندين هذا العمل الشنيع ونعمل معا لضمان عدم تكرار العنف السياسي مرة أخرى”.

وقال مكتب هاريس إنها كانت على متن طائرة متجهة إلى واشنطن العاصمة بعد حملتها الانتخابية في فيلادلفيا عندما تلقت نبأ الحادث، مؤكدا أنها ستواصل مراقبة التطورات والعمل على تعزيز السلام الوطني.

كما أصدر زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي تشاك شومر بيانا أعرب فيه عن قلقه العميق إزاء الحادث وأكد أن العنف السياسي لا مكان له في الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى