أخبار العالم

لحظة لإنقاذه.. لماذا لم تخترق الرصاصة رأس ترامب؟

إعداد : محمد كمال

يبدو أن الرصاصة التي أصابت الأذن اليمنى لدونالد ترامب لم تكن طائشة، بل مصادفة أنقذت الرئيس الأمريكي السابق من اختراق رأسه، بحسب ما كشف مدير حملته سكافينو جونيور.

قال سكافينو جونيور، كبير مستشاري حملة دونالد ترامب الانتخابية، إن حياة الرئيس السابق أنقذت لأنه قرر الإشارة إلى رسم بياني على شاشة كبيرة خلال تجمعه في بنسلفانيا يوم السبت.

وأضاف أن ترامب حرك رأسه قليلا للإشارة إلى رسم بياني حول مشكلة الهجرة غير الشرعية، ولهذا السبب خدشت الرصاصة أذنه بدلا من اختراق رأسه.

وأكد بحسب صحيفة ديلي ميل: “الحمد لله أن مظاهرة الليلة الماضية كانت واحدة من تلك التي أراد ترامب استخدامها في إشارة إلى الشاشة الكبيرة، التي تسببت في تحريك رأسه قليلا عندما تم إطلاق النار”. “

“إنه ممتن لكل الصلوات والحب والدعم هناك بينما يستعد لمؤتمر ويسكونسن الجمهوري!” وأضاف سكافينو.

وخلال التجمع، قال ترامب إنه “خرج عن النص” وأراد التعمق في سياسة الحدود الجنوبية أولاً. وطلب من فريقه عرض رسم بياني على شاشة كبيرة يوضح إحصائيات الهجرة. عندها أدار رأسه إلى الجانب قبل أن يسمع بعض الأصوات العالية وأمسك أذنه قبل أن يجثم خلف المنصة.

يُظهر مقطع فيديو للحادث أنه قبل إصابة ترامب في أذنه مباشرة، استدار قليلاً لينظر إلى الشاشة فوق كتفه الأيمن، وهي إشارة ربما كانت ستنقذه من إصابة أكثر خطورة، أو حتى الموت.

وتم تحييد المسلح من قبل جهاز الخدمة السرية الأمريكية بعد لحظات من إطلاق النار على ترامب. وقالت السلطات إن أحد المشاركين في المسيرة الذي وقع في تبادل إطلاق النار توفي، وأصيب اثنان آخران بجروح خطيرة وما زالا في المستشفى.

وتظهر صورة التقطها مصور صحيفة نيويورك تايمز، دوج ميلز، رصاصة تحوم في الهواء بجوار رأس ترامب وهو يمسك بأذنه ورأسه مائل إلى اليمين.

إلى ذلك، ذكرت صحيفة بوليتيكو نقلا عن مذكرة داخلية لحملة دونالد ترامب الانتخابية، أن الحملة زادت من تواجد الأمن المسلح في مواقعها وطلبت من أعضائها في واشنطن وويست بالم بيتش الابتعاد عن مكاتبهم يوم الأحد بعد التفجيرات. سابق. أصيب الرئيس بالرصاص وأصيب طفيفة خلال تجمع انتخابي.

وطلبت المذكرة أيضًا من موظفي الحملة عدم التعليق علنًا على حادث إطلاق النار في بتلر بولاية بنسلفانيا.

وقالت الحملة في مذكرة داخلية نشرتها صحيفة بوليتيكو “نحثكم أيضًا على الاعتراف بوجود (وجود) استقطاب سياسي في هذه الانتخابات الساخنة”.

وأكدت الحملة أن ترامب، الذي أصيب في أذنه، بخير وفي “معنويات عالية”.

وذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” بشكل منفصل صباح الأحد أن الخطط الأمنية للمؤتمر الوطني للحزب الجمهوري، الذي يبدأ في ميلووكي غدًا الاثنين، ستتم مراجعتها بعد إطلاق النار على ترامب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى