أخبار العالم

قمة أوروبية في بريطانيا لبحث قضايا الحرب في أوكرانيا والهجرة

يشارك خمسة وأربعون زعيما في قمة المجموعة السياسية الأوروبية التي تنظمها المملكة المتحدة، الخميس المقبل، لبحث أوكرانيا والهجرة والطاقة، بحسب ما أعلنت الحكومة البريطانية أمس الأحد.

وستعقد القمة في قصر بلينهايم، بعد أقل من أسبوعين من تولي كير ستارمر، زعيم حزب العمال البريطاني، رئاسة الحكومة.

ونقل بيان لداونينج ستريت عن ستارمر قوله: “قلت إنني سأغير الطريقة التي تتعامل بها المملكة المتحدة مع شركائها الأوروبيين، وسيبدأ هذا العمل عندما تجتمع المجموعة السياسية الأوروبية يوم الخميس”.

وبعد التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2016، يريد رئيس الوزراء الجديد “إعادة بناء العلاقات مع الشركاء الأوروبيين الرئيسيين”.

ومن المقرر أن يلتقي ستارمر برئيس الوزراء الأيرلندي سيمون هاريس ويتناول العشاء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش القمة.

وأشار البيان إلى أن القمة أظهرت “أهمية الوحدة في الرد على الصراع وعدم الاستقرار داخل حدود أوروبا وبالقرب منها”.

تأسست المجموعة السياسية الأوروبية في أكتوبر 2022 بهدف تعزيز الوحدة والتعاون والحوار بين الدول الأوروبية. وهذه هي القمة الرابعة للمجموعة.

ولأول مرة، يشارك حلف شمال الأطلسي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس أوروبا في القمة.

ويعتقد ستارمر أن أوروبا تواجه “أحد أكبر التحديات في عصرنا”، في إشارة إلى “الحرب الوحشية” التي تشنها روسيا في أوكرانيا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني الجديد أكد في وقت سابق أن دعم المملكة المتحدة لأوكرانيا “قوي”.

وشدد البيان على أن القمة ستكون “منصة لمواصلة الدعم العسكري والمالي الدولي لأوكرانيا، تحسبا لما يبدو أنه شتاء قاس”.

وإلى جانب هذا الخلاف، سيناقش الزعماء قضايا الهجرة والطاقة والدفاع عن الديمقراطية (فرانس برس).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى