أخبار العالم

فيديو | دبي.. تدشين أول درس في العالم باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات التشغيل التجريبي لأول عبرة كهربائية في العالم تم إنتاجها بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بالتعاون مع القطاع الخاص. هوية العبرة التراثية تساهم هذه المبادرة في دعم جهود الحكومة لتحقيق استراتيجية دبي للطباعة، وتقليل زمن تصنيع العبرة بنسبة 90%، وخفض تكاليف التصنيع بنسبة 30%، وخفض تكاليف التشغيل والصيانة بنسبة 30%، ودعم استراتيجية الهيئة للمحافظة على البيئة. استدامة النقل البحري.
قال سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات: إن التشغيل التجريبي للعبرة الكهربائية المنتجة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ومشروع تطوير محطة العبرات التراثية، يأتي ضمن إطار خطة شاملة وضعتها تمكين لتطوير منظومة النقل البحري، الذي يعد وسيلة نقل مهمة في دبي، ويعد إضافة نوعية لقطاع النقل البحري في إمارة دبي، مبيناً أن العبرة هي وتنفرد بالعديد من الميزات التقنية، حيث تضم أطول العبرة أحادية الهيكل مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ويبلغ طول العبرة 11 متراً وعرضها 3.1 متر، وتعمل بنظام دفع كهربائي بمحركين بقدرة 10 وات كيلووات واحد مع بطاريات ليثيوم. وسيتم تشغيل العبرة في محطة النقل البحري على طريق الشيخ زايد (TR6) عبر الإنترنت. وخلال التجربة، سيتم مراقبة أداء العبرة ومقارنتها بالعبرة المصنوعة من الألياف الزجاجية والتي تتسع لـ 20 راكباً.
وتم إنتاج العبرة من قبل شركة الصير البحرية في أبوظبي بالتعاون مع عدة شركات عالمية، وهي: شركة ميتسوبيشي اليابانية التي توفر المواد المستخدمة في تصنيع وطباعة العبرة، وشركة سيمنز الألمانية التي تشرف على وتقوم شركة توركيدو الألمانية بتزويد الطابعة بمحركات كهربائية، وتشرف شركة تصنيف على تصنيعها ومطابقتها لمعايير السلامة.
تطوير 4 محطات
تجدر الإشارة إلى أن الهيئة تنفذ حالياً مشروع تطوير محطة العبرة التراثية في خور دبي، بهدف تحسين خدمات النقل البحري، وزيادة مستوى متطلبات السلامة والأمن، وتنفيذ متطلبات كود دبي لأصحاب الهمم. . وتطوير المظهر العام لمحطة العبرة التراثية في خور دبي، والتي يستخدمها أكثر من 14 مليون شخص سنوياً.
ويتضمن هذا المشروع تطوير 4 محطات عبرات تراثية، وفي فبراير 2023، انتهت الهيئة من تطوير محطة بر دبي للنقل البحري، وفي فبراير الماضي تم الانتهاء من تطوير محطة سوق ديرة القديم، كما سيتم الانتهاء من محطة السبخة. في أغسطس 2025.
تشمل أعمال تطوير محطة النقل البحري استبدال جميع الأرصفة العائمة بأخرى جديدة لضمان سلامة الركاب، وتوفير مساحات للبيع بالتجزئة لتقديم خدمة أفضل للعملاء، وتوفير مرافق للموظفين والمشغلين، ومواقف للدراجات لتحسين تكامل النقل، بالإضافة إلى إضافة وتحسين الركاب مناطق الانتظار، بما في ذلك أولوية الجلوس وتوفير… أماكن مخصصة لأصحاب الهمم. وساهم المشروع في زيادة مساحة رصيف العبرة بنسبة 15%، ومنطقة المواقف المظللة بنسبة 100%، والمساحات التجارية بنسبة 27%، بالإضافة إلى زيادة الالتزام بمتطلبات كود دبي بنسبة 87%، واستخدام وسائل مستدامة ومنخفضة التكلفة. المواد، مما يساهم في توفير 10% من تكاليف الصيانة.
استمرار النمو
ويشهد قطاع النقل البحري نمواً متواصلاً في أعداد وسائل النقل والمحطات والركاب منذ افتتاح قناة دبي المائية، التي تربط خور دبي بالمنطقة الساحلية في القناة، حيث ستكون وسيلة النقل هي البحر الخيار المفضل للعديد من المواطنين والمقيمين والسياح للتنقل والاستمتاع برؤية السياح ومرافق المدينة على ضفاف نهر دبي وقناة دبي المائية وشواطئ دبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى