أخبار العالم

فيديو | خالد بن محمد: الشراكة تدعم رؤية القيادة الرشيدة في تمكين كفاءة الوطن

أبو ظبي: “الخليج”

شهد سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، توقيع اتفاقية تعاون استراتيجي بين مجموعة أدنوك وشركة مبادلة للاستثمار، لتعزيز التعاون بينهما في مجال تطوير قدرات ومهارات الكوادر الوطنية وإعدادهم وتمكينهم ليكونوا قادة يساهمون في تحسين مسيرة التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد سموه خلال توقيع الاتفاقية أهمية إتمام هذه الشراكة الاستراتيجية بين الحكومة والقطاع الخاص في مجال تطوير قدرات ومهارات الكفاءات الوطنية، بما يدعم رؤية القيادة الرشيدة لتأهيل وتمكين الكفاءات القيادية الوطنية. . في مختلف القطاعات الاستراتيجية الرئيسية، من خلال تزويدهم بالخبرات والمهارات اللازمة، من خلال تنفيذ برامج تدريبية متخصصة متقدمة.

وأشار جلالته إلى مساهمة أدنوك وشركة مبادلة للاستثمار في مجال إعداد وتدريب القيادات الشابة في الدولة من خلال مبادراتهما وبرامجهما المشتركة، مؤكدا أهمية الدور المهم الذي يلعبه الشباب الإماراتي في تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة في كافة القطاعات. .

وقع الاتفاقية كلا من الطرفين: د. وسلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أدنوك ومجموعة شركاتها، وخلدون خليفة المبارك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات مبادلة للاستثمار.

  • تنمية قدرات الكوادر الإماراتية

دكتور. وقال سلطان أحمد الجابر: «لقد وضعت القيادة في دولة الإمارات نهجاً واضحاً للاستثمار في تطوير قدرات الكوادر الإماراتية الشابة وتأهيلها كقادة أكفاء لخدمة الوطن ودعم نموه وازدهاره». ومع التطور السريع الذي تشهده العديد من القطاعات المهمة، مثل التكنولوجيا المتقدمة والطاقة المتجددة والنقل وغيرها، نسعى من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية إلى تعزيز تعاوننا مع مبادلة للاستثمار، ومواصلة تعاوننا مع مختلف الأطراف لتوفير كوادر قيادية إماراتية تدعم نمو الدولة وتقدمها في كافة المجالات».

وفي ذات السياق أكد أن توقيع هذه الاتفاقية جاء بتوجيهات من سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان انطلاقاً من حرص سموه على تحفيز بناء الشراكات بين المؤسسات والجهات المعنية في الحكومة والخاصة. قطاع. القطاع في الدولة، للمساهمة في تعزيز ودعم الكفاءة الوطنية، وزيادة تنافسية وقدرات الكادر القيادي الإماراتي في القطاعات المهمة للاقتصاد الوطني.

  • تنفيذ خارطة الطريق الاقتصادية

من جانبه قال خلدون خليفة المبارك: مع تسريع تنفيذ خارطة الطريق الاقتصادية التي تركز على المستقبل في دولة الإمارات، فإن خلق وتوفير الفرص للأجيال الحالية والمستقبلية من أبناء وبنات الدولة يمثل أولوية وطنية مهمة. وتلتزم كل من مبادلة وأدنوك بدعم أكبر عدد من أبناء وبنات الدولة لتحقيق طموحاتهم والمساهمة في تقدم وازدهار دولة الإمارات العربية المتحدة. وستوفر شراكتنا فرصاً للتنقل الوظيفي وزيادة الكادر القيادي في كلا المنظمتين، فضلاً عن تطوير مهارات مواطني دولة الإمارات في القطاعات ذات النمو المرتفع، مما يمهد الطريق لمسارات وظيفية ممتازة في الصناعات وقطاعات الأعمال المستقبلية.

وتشمل مجالات التعاون في الاتفاقية تبادل المعرفة والخبرات والعمل معًا لتنفيذ برامج تنمية المهارات القيادية لرعاية وتمكين المواهب الإماراتية، وتسهيل فرص التنقل الوظيفي بين الطرفين، وبناء كوادر وطنية مؤهلة تدعم التميز التشغيلي والممارسات المستدامة كلا الطرفين. المؤسسات، من خلال تعزيز الكفاءة الوطنية وتأهيل قادة المستقبل الشباب والشابات من خلال مختلف البرامج القائمة في كلا المنطقتين.

كما تركز اتفاقية التعاون الاستراتيجي على تبادل الخبرات لدعم وتطوير مهارات المواطنين الإماراتيين من خلال البرامج التدريبية المتنوعة، وتشجيع المبادرات التي تدعم توجيه وتوجيه الطلبة الإماراتيين، وتمنحهم الفرصة لاكتشاف إمكانياتهم وخياراتهم المهنية. مستقبلاً، تطوير قدرات قياداتهم، وتعزيز هويتهم الوطنية، وتوفير الإشراف والتوجيه الوظيفي لهم، وزيادة فرص اكتسابهم المعرفة والخبرة محلياً ودولياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى