أخبار العالم

أبوظبي تطلق “بوابة الأعمال”.. مبادرة لربط القطاع الخاص مع 3 ملايين شركة حول العالم

أبو ظبي: “الخليج”

كشفت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي عن مبادرتها الاستراتيجية الجديدة «بوابة الأعمال إلى العالم» التي تهدف إلى توسيع شبكة علاقاتها التجارية الدولية، في خطوة نوعية تهدف إلى خلق فرص للشركات المحلية للتوسع عالمياً واستقطاب الأجانب. انتباه. استثمار مباشر.

وتهدف المبادرة الاستراتيجية إلى توقيع 100 شراكة مع غرفة التجارة ومكتب دعم الأعمال الدولية قبل نهاية العام الحالي 2024، لزيادة وصول وارتباطات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي، بأكثر من 3 ملايين الدوليين. الشركات المسجلة لدى غرف التجارة ومكاتب دعم الأعمال من مختلف دول العالم.

كما تهدف غرفة أبوظبي من خلال مبادرة «باب الأعمال إلى العالم» إلى إنشاء قناة تواصل مباشرة مع غرفة التجارة، وتوفير نظام اقتصادي تنافسي يلبي تطلعات مجتمع الأعمال في أبوظبي. بهدف استقطاب الشركات العالمية لتأسيس أعمالها في إمارة أبوظبي، وذلك تماشياً مع استراتيجية غرفة أبوظبي التي تهدف إلى المساهمة في جعل الإمارة الخيار الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من حيث ممارسة الأعمال بحلول عام 2025.

  • تنافسي

وقال أحمد خليفة القبيسي، مدير عام غرفة أبوظبي: «تجسد مبادرة «باب الأعمال إلى العالم» إصرارنا المستمر على المساهمة في زيادة القدرة التنافسية لمجتمع الأعمال في إمارة أبوظبي ودفع عجلة التنمية الاقتصادية». من خلال توطيد أواصر الصداقة والتفاهم بين أنظمة الأعمال المحلية والعالمية لجذب المزيد من الزوار وتوجيه الاستثمار الأجنبي إلى اقتصاد الإمارة، وإطلاق شركات القطاع الخاص لتوسيع أعمالها واستكشاف الأسواق العالمية.

وأضاف: «ستكون هذه الشراكة الاستراتيجية محركاً مهماً لازدهار منظومة الأعمال في إمارة أبوظبي، ودفع السيناريو الاقتصادي المحلي نحو مزيد من النجاح والريادة، من خلال تحفيز الفرص الاستثمارية والتجارية والصناعية على أوسع نطاق». ونقل التكنولوجيا والخدمات والخبرات العالمية بين أبوظبي والعالم، تماشياً مع توجهنا المستمر “نحو توفير نظام أعمال تنافسي يحفز الابتكار ويجذب المواهب”.

  • النطاق الجغرافي

وستشمل الشراكة الاستراتيجية الجديدة في مبادرة “باب الأعمال إلى العالم” نطاقاً جغرافياً واسعاً يشمل قارات آسيا وأوروبا وأستراليا وإفريقيا وأميركا اللاتينية، بالإضافة إلى دول الشرق الأوسط ودول الخليج العربي، حيث وسيتم تسجيل الفرص الاستثمارية المتاحة على منصة أبوظبي لربط الأعمال، وتزويدها بمصادر التواصل مع رواد الأعمال والمستثمرين في العالم، للاستفادة من العديد من المشاريع الاستثمارية العالمية، وتبادل المعرفة والخبرات مع مختلف الأطراف المعنية. بأنظمة عمل محلية وعالمية، بما يعزز جهود غرفة أبوظبي لتحسين المشهد الاقتصادي في إمارة أبوظبي وتسريع عجلات النمو الاقتصادي.

  • منصة لربط الشركات

كما تدعم مبادرة “بوابة الأعمال إلى العالم” منصة أبوظبي بزنس كونكت في غرفة أبوظبي من خلال السماح لأكثر من 3 ملايين شركة أعضاء في غرفة التجارة ومكاتب دعم الأعمال بالوصول إلى المنصة، مما يوفر فرصاً شركات القطاع الخاص في أبوظبي لتنمية أعمالها من خلال التفاعل مع الشركات العالمية والأسواق العالمية، وتحديد الفرص الاستثمارية المتاحة، بالإضافة إلى إتاحة الفرص للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في إمارة أبوظبي لعرض مشاريعها الجديدة للمستثمرين ورواد الأعمال الدوليين، وإمكانية إقامة شراكات فعالة والاستفادة من المشاريع الاستثمارية والتجارية المتوفرة في إمارة أبوظبي.

  • “تواصل”

وستدعم مبادرة «باب الأعمال إلى العالم» المنصة الرقمية لغرفة أبوظبي عبر تطبيق «تطبيق تواصل فائق» الذي تقدمه الغرفة بالتعاون مع «تواصل» لتقنية المعلومات، والذي سيتيح التفاعل بين أعضاء الغرفة وأعضاء الغرفة. الشركات العالمية المسجلة لدى غرفة التجارة ومكاتب دعم الأعمال من مختلف دول العالم من خلال عقد اجتماعات عمل افتراضية لاستكشاف فرص الشراكة والتعاون على المستوى المحلي والعالمي، مع تمكين مجتمع الأعمال من الاستمرار في الحصول على أحدث المعلومات. مستجدات الفعاليات والمبادرات التي تخدم القطاع الخاص في أبوظبي بشكل مباشر.

من ناحية أخرى، ستسهم هذه المبادرة الاستثنائية في تعزيز المكانة الرائدة لغرفة أبوظبي كإحدى أبرز غرف التجارة في المنطقة في مجال العلاقات التجارية، وباعتبارها المنصة الأولى للتعرف على الشراكات المحتملة على المستوى المحلي. والمستويات الدولية لإطلاق وتوسيع الأعمال التجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى