أخبار العالم

“غرفة أبوظبي” تفتح باب التسجيل في “اتصال أبوظبي للأعمال”

أبو ظبي: “الخليج”

أعلنت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، اليوم، عن فتح باب التسجيل للشركات المحلية والعالمية من مختلف أنحاء العالم للانضمام إلى «منصة أبوظبي لاتصال الأعمال»، والتي ستساهم في ربط القطاع الخاص المحلي بأكثر من 3 ملايين مستهلك. مما يشكل نقلة نوعية في مفهوم زيادة الفرص الاستثمارية وتوسيع الشراكات التجارية والاستثمارية بين أبوظبي والعالم.

وتتماشى المنصة الرقمية الجديدة مع جهود الغرفة المستمرة لتحسين القدرة التنافسية لمنظومة الأعمال في الإمارة وجذب المزيد من الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الإمارة. كما سيسهم في توسيع فرص نمو أعمال القطاع الخاص، من خلال توفير إمكانية التفاعل والتواصل مع الكيانات الاقتصادية الدولية والأسواق العالمية.

وتعكس المنصة المبتكرة جهود الغرفة الحثيثة لتعزيز شبكة اتصالاتها التجارية الدولية، من خلال مبادرة “أبواب الأعمال إلى العالم” التي أطلقتها مؤخراً، لتوسيع شراكتها مع غرف التجارة الدولية ومكاتب دعم الأعمال في مختلف أنحاء العالم. .

وقال أحمد خليفة القبيسي مدير عام الغرفة: «نسعى من خلال المنصة إلى إحداث تغيير نوعي في مفهوم التواصل بين الشركات في إمارة أبوظبي، من خلال استخدام الحلول الرقمية الحديثة لدعم منظومة الأعمال في إمارة أبوظبي». أبوظبي وزيادة قدرتها التنافسية، لأن المنصة الرقمية الجديدة ستوفر للقطاع القدرة للقطاع الخاص في أبوظبي على السعي للوصول إلى المستثمرين الدوليين والترويج لمنتجاته وخدماته على نطاق واسع، مما يعزز مكانة أبوظبي إمارة أبوظبي الوجهة الأولى لريادة الأعمال في المنطقة.

كما تتيح المنصة للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في الإمارة عرض مشاريعها الجديدة أمام المستثمرين ورواد الأعمال الدوليين، وإمكانية خلق شراكات فعالة للاستفادة من المشاريع الاستثمارية والتجارية القائمة.

توفر المنصة العديد من المزايا لأعضائها، منها توفير ملف شخصي يتضمن نبذة عن الشركة وخدماتها، كما ستتضمن المنصة محرك بحث متقدم يساعد في الوصول إلى مشاريع أو فرص استثمارية أو شركات محددة، في مختلف المجالات التجارية والأنشطة الصناعية بكل سهولة ويسر. كما ستوفر خيار التسجيل للمستثمرين الدوليين، مما يتيح لهم تقديم فرص استثمارية جديدة أو تعزيز التعاون مع التجار والرواد ورجال الأعمال في أبوظبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى