أخبار العالم

4 قتلى على الأقلّ بإطلاق نار في محيط مسجد بمسقط

قالت الشرطة العمانية إن أربعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب آخرون خلال الليل في هجوم بالرصاص بالقرب من مسجد في مسقط، في حادث نادرا ما تشهده السلطنة الخليجية الهادئة.

وقالت الشرطة في بيان مقتضب، إنها “تعاملت مع حادث إطلاق نار في محيط مسجد بمنطقة الوادي الكبير، أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين، بحسب المعلومات الأولية”. “.

وحتى صباح الثلاثاء، كانت المنطقة لا تزال مطوقة أمنيا ولم يتمكن المصورون والصحفيون من الوصول إليها، بحسب ما أفاد مصور متعاون مع وكالة فرانس برس.

وقالت الشرطة في بيانها إنه “تم اتخاذ كافة الإجراءات والإجراءات الأمنية للتعامل مع الموقف وجارٍ استكمال إجراءات جمع الأدلة والتحقيق”.

ونشرت حسابات ووسائل إعلام عدة مقاطع فيديو، تحققت وكالة فرانس برس منها، تظهر أشخاصا يتفرقون وسط دوي إطلاق نار قرب مسجد الإمام علي، وهم يهتفون “يا حسين”، مناجاة للإمام الشيعي الثالث وحفيد النبي محمد.

ويحيي الشيعة هذا الأسبوع ذكرى يوم عاشوراء، ذكرى مقتل الإمام الحسين في معركة كربلاء عام 680 على يد جنود الخليفة الأموي يزيد بن معاوية.

وتعتبر السلطنة التي ينتمي سكانها إلى المذاهب السنية والشيعية والإباضية، من أكثر الدول انفتاحا واعتدالا في المنطقة في السياسة والدين والمجتمع.

وينص القانون العماني على الالتزام بهذا النهج الذي يساعد على إحلال السلام في البلاد التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 4 ملايين نسمة، أكثر من 40 بالمئة منهم أجانب، في حين تمزق الصراعات الطائفية الدول المجاورة الأخرى.

وقالت السفارة الباكستانية في مسقط لوكالة فرانس برس إن باكستانيين من بين الجرحى، لكن عددهم لم يتحدد بعد. وأعاد سفير باكستان لدى عمان عمران علي بعض المصابين إلى المستشفيات، حسبما نقلت السفارة على منصة “إكس”.

ونشرت مقطع فيديو طلب فيه السفير من الجالية الباكستانية في السلطنة التعاون مع السلطات المحلية وتجنب الذهاب إلى مكان إطلاق النار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى