أخبار العالم

كلية أبوظبي للإدارة تحتفي بالتفوق الأكاديمي لطلبتها الجامعيين

أبو ظبي: “الخليج”

نظمت كلية أبوظبي للإدارة مؤخراً حفل توزيع جائزة العميد للتميز الأكاديمي لطلبتها الذين أكملوا الجزء الأول من الرسائل البحثية في برامج الماجستير المختلفة التي تطرحها الكلية.

وتعزز جائزة العميد للرسائل العلمية للبحث العلمي التزام الكلية بالتميز الأكاديمي والابتكار، حيث لا تهدف هذه الجائزة إلى مكافأة الطلاب على جهودهم فحسب، بل توفر لهم أيضًا منصة يمكنهم من خلالها عرض أفكارهم أمام لجنة متخصصة من الخبراء. لصقلهم وصقلهم مما يساهم في تطويرهم كقادة أعمال في المستقبل.

تقوم لجنة متخصصة من الخبراء المعروفين بإجراء تقييم شامل لرسائل البحث العلمي المقدمة، وتضم د. فاليري ليندساي العميد الأكاديمي لكلية أبوظبي للإدارة، بالإضافة إلى خبراء متخصصين مثل د. أحمد البركاني عضو جمعية الإمارات للاستشاريين والمدربين الإداريين، ود. تشارلز طوق، شريك في شركة ميريك للتدريب والاستشارات، ود. مايا رميتي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Prosperize Management Consulting، ود. ديفيا أوبادهيا، أستاذ مساعد. الإدارة في كلية أبوظبي للإدارة، حيث تضمن خبرة مختلف أعضاء اللجنة تقييماً شاملاً يعكس المهارات المتعددة الأوجه المطلوبة لنجاح البحث العلمي ويضمن تحقيق الأثر المنشود.

دكتور. وقال مارك بولين، القائم بأعمال رئيس الكلية: “لا يحتفل هذا الحدث بالإنجازات الأكاديمية لطلابنا فحسب، بل يهدف أيضًا إلى تسليط الضوء على القوة التحويلية للبحث العلمي. لقد أظهر طلابنا إبداعًا استثنائيًا في معالجة تحديات الأعمال المعاصرة.”

دكتور. وأضافت فاليري ليندسي، العميد الأكاديمي بالإنابة: “يؤمن مركز أبوظبي للإدارة بأهمية تعزيز وتشجيع ثقافة الفضول الفكري بين طلابه، وبالتالي إدراج أطروحات البحث العلمي في جميع برامج البكالوريوس المقدمة. من قبل الكلية يوضح التزام الكلية بإعداد خريجين قادرين على الابتكار والقيادة في بيئة عمل عالمية.

دكتور. وقال أحمد بركاني، عضو لجنة التحكيم: “لقد كان التفاعل مع الطلاب ملهمًا حقًا، حيث يأملون في استكشاف حلول مبتكرة في مجالات مثل القيادة والاستدامة والذكاء الاصطناعي. ولم يكن العرض التقديمي الذي شهدناه مجرد رسالة بحث علمي، بل كان بمثابة نظرة عملية لمستقبل الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة.

دكتور. وأضاف تشارلز طوق، عضو لجنة التحكيم: “إن تنوع وعمق الأبحاث المقدمة اليوم يسلط الضوء على أهمية السعي الأكاديمي في مواجهة التحديات العملية الحقيقية. وتربط كلية أبوظبي للإدارة النظرية بالتطبيق، لتحقيق المساهمة”. سواء في المجال الأكاديمي أو في القطاع الصناعي.

من جانبه قال د. وقالت مايا رميتي، عضو لجنة التحكيم: “يشرفني أن أشارك في هذا الحدث، حيث نشهد مجموعة من الأفكار المبتكرة التي تعالج القضايا الحاسمة في بيئة الأعمال الحالية. إن شغف وتفاني طلاب كلية أبوظبي للإدارة يجدد إيماننا بالقوة التحويلية للتعليم.

دكتور. وقالت ديفيا أوبادهايا، أستاذ مساعد في الإدارة بالكلية: “بصفتي عضوًا في هيئة التدريس في الكلية، يسعدني أن أشهد عمق البحث العلمي والتطبيقات العملية التي يناقشها طلابي. إن قدرتهم على ربط الجوانب الأكاديمية بالتحديات العملية تسلط الضوء على البيئة التعليمية المتميزة في كلية أبوظبي للإدارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى