أخبار العالم

شرطة أبوظبي تنظم ورشة عمل “عائلتي أعظم ثروتي” لأعضاء “كلنا شرطة”

أبو ظبي: “الخليج”

شرطة أبوظبي ترفع الوعي بمخاطر المخدرات في ورشة توعوية بعنوان “عائلتي أعظم ثروتي” نظمتها مديرية مكافحة المخدرات عن بعد بحضور 850 عضواً من “كلنا شرطة” للتعريف بجهودها في التوعية بمخاطر هذا المرض وحماية المجتمع من مخاطره مع شرح مميزات خدمة “فرصة أمل” في تشجيع مرضى الإدمان على المبادرة لطلب العلاج. يؤكد على دور الأسرة، لأنها المكان الآمن لحماية أفرادها من الوقوع ضحايا للمخدرات.

وأكد العميد طاهر غريب الظاهري مدير مديرية مكافحة المخدرات أهمية وجود لغة حوار بين أولياء الأمور وأفراد الأسرة لحماية الأطفال من هذا الوباء الخطير وعلاج المرضى من متعاطي المخدرات والمدمنين.

وأوضح أن عامل الخوف والترهيب لا يجدي نفعاً في علاج مرض المخدرات، وفي تعزيز دور الشراكة المجتمعية في مكافحة الجهود المبذولة، مبيناً إصرار شرطة أبوظبي، من خلال برامج التوعية والتثقيف المستمرة، على خلق مجتمع آمن. وتأثيرها الإيجابي على كافة أفراد المجتمع ووقاية الشباب والمراهقين من الوقوع في قبضة التعاطي والإدمان.

وحث على أهمية تضافر جهود كافة المؤسسات ذات الصلة في توعية أفراد الجمهور بمخاطر تعاطي المخدرات وترويجها، مؤكدا أن شرطة أبوظبي مستمرة في تنفيذ برامج التوعية والتثقيف بالسلامة حول أضرار المخدرات والتوعية بها. الجمهور حول الآثار السلبية وسبل الوقاية منها والتعامل معها بكافة أشكالها، من خلال الخطط والبرامج والحملات التثقيفية على مدار العام في مختلف المؤسسات التعليمية والاجتماعية.

المقدم د. وقال سالم عبيد العامري، مدير إدارة مكافحة المخدرات في محافظة العين، إن الأسرة لها دور كبير في الوقاية من هذا الوباء القاتل، وحث على التواصل الإيجابي مع الأطفال من خلال قضاء الوقت معهم والاستماع إلى أحاديثهم بشكل مبسط. الطريقة التي تتأكد من شعورهم بالثقة.

وخلال المحاضرة استعرض المقدم محمد سالم الدوده العامري نائب مدير إدارة مكافحة المخدرات تعريف مرض المخدرات وأسباب الإدمان وطريقة انتشاره في المجتمع، وذلك من خلال إظهار عدد من التوعية مقاطع فيديو تؤكد على أهمية الحرص على قبول المستخدمين التائبين وعدم شعوره بأنه منبوذ وعدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب المختص.

ويبين أضرار المخدرات على السلوك والصحة والاقتصاد ومخاطرها على العقل، ويتناول أبرز التشريعات والقوانين المتعلقة بمكافحة المخدرات والاتجار بها، مبيناً أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تعاطي المخدرات. ، وهو ضعيف. المعتقدات الدينية، والتفكك الأسري، وضعف الرقابة من قبل الوالدين، بالإضافة إلى الاضطرابات النفسية لدى المستخدمين، والجلوس مع أصدقاء السوء، وعدم استثمار أوقات الفراغ بما يعود عليهم بالنفع والمنافع، وقلة الوعي وفهم المخاطر من هذه الكارثة.

الصور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى